الشعارالاتصال ghjggj

   تسرع القلب فوق البطيني | تسرع القلب الأذيني

نقاط هامة: 

  • تسرع القلب الأذيني هو نوع غير شائع تقريبًا من تسرع القلب فوق البطيني
  • يكتشف أحيانًا عند المرضى المصابين بأمراض بالقلب ومع ذلك وعلى العكس غالبًا ما يحدث لمن لا يعانون من أمراض بالقلب.
  • يعد من الأمراض الحميدة دائمًا ومع ذلك قد يؤدي إلى أعراض غير محمودة. 
  • يمكن استخدام الأدوية للتحكم في اضطراب نظم القلب إذا كانت الأ‘عراض تدعو إلى القلق. يمكن علاج تسرع القلب فوق البطيني بعمل كي (اجتثاث).

ما هو تسرع القلب الأذيني؟

ينشأ تسرع القلب الأذيني من منطقة صغيرة (بؤرة) بأحد الأنسجة وهو أي مكان بأذين القلب (انظر إلى الرسم).  تبدأ البؤرة في الالتهاب وتسرع من حركة القلب بدرجة أكبر من ناظم القلب الطبيعي. عادةً ما تلتهب البؤرة على نحو متقطع (وهذا ما يعرف أحيانًا بتسرع القلب الأذيني الانتيابي) ومع ذلك تستمر أحيانًا لمدة أيام أو حتى شهور في بعض الأحيان. في بعض الحالات (وخاصة عند كبار السن أو من عندهم أمراض قلب خطيرة) يوجد أكثر من بؤرة غير طبيعية. 

لماذا يحدث تسرع القلب الأذيني؟ 

يمكن أن يحدث تسرع القلب الأذيني نتاج عدد من الأسباب. تشتمل أسباب تسرع القلب الأذيني على عيوب أثناء الولادة ومشاكل في صمامات القلب وعضلات قلب تالفة أو ضعيفة (على سبيل المثال، نتاج صدمة قلبية سابقة أو التهاب بالقلب). يمكن أن يتم إثارة العوارض الاستطرادية من خلال تسمم ناتج من الدواء/المواد الكحولية أو من خلال اضطرابات آيضية مثل الغدة الدرقية مفرطة النشاط والغدة الكظرية ومع ذلك، تكون الأسباب مجهولة مع أكثر المرضى. في حالة إصابتك بتسرع القلب الأذيني فإن طبيبك سيطلب منك عمل اختبارات بسيطة (اختبارات الدم ورسم قلب كهربي ورسم قلب) كي يكتشف هذه الأسباب ومع ذلك يلزم إخبارك بإحتمالية أن تكون أسباب المرض مجهولة. بالنسبة لكبار السن، يكون الاندفاع القصير لتسرع القلب الأذيني شائع للغاية لدرجة أنه يعد أمرًا طبيعيًا.

ما هي الأعراض التي يسببها تسرع القلب الأذيني؟

تختلف الأعراض بشكل كبير. لا توجد لدي العديد من الناس أعراض على الإطلاق، أو أنهم ببساطة يشعرون بضربات سريعة غير منتظمة (ضربات سريعة بالصدر).  أحيانًا يتسبب تسرع القلب الأذيني في ضيق في التنفس أو شعور بدوار أو ألم بالصدر. إذا كان تسرع القلب لديك سريع للغاية، فالأكثر احتمالًا أن تلاحظ الفرق بين نظم القلب الطبيعي لديك وبين تسرع القلب العرضي الاستطرادي. غالبًا ما يدرك الشباب ممن لا يعانون من أمراض بالقلب، لبعض الأسباب، الأعراض أكثر من كبار السن، فالزيادة المعتدلة في سرعة ضربات القلب عند كبار السن قد لا تلاحظ.

كيف يتم تشخيص تسرع القلب الأذيني؟

الطريقة الوحيدة لتشخيص تسرع القلب الأذيني هو عمل رسم قلب كهربي يقوم بتسجيل ضربات القلب أثناء العارض الاستطراديي. أحيانًا يتم تسجيله بالصدفة،مثلًا، أثناء الذهاب إلى المستشفى لبعض الأعراض أو أثناء عمل اختبار رسم قلب كهربي. لو أن طبيبك استنبط من وصفك للأعراض وجود تسرع للقلب ولم يتم عمل رسم قلب كهربي فسوف يحاول الطبيب في العادة التقاط عرض استطرادي بعمل شريط يستغرق 24 ساعةأو عمل رصد حالة القلب أخيرًا، قد يمكن لأخصائي نظم القلب البدء في عمل عرضي استطرادي أثناء دراسة الفسيولوجية الكهربية

هل تسرع القلب الأذيني خطير؟

بالرغم من أن تسرع القلب الأذيني يمكن أن يتسبب في حدوث أعراض، إلا أنه تقريبًا ليس خطير على الإطلاق. يمكن للقلب أحيانًا أن لا يتأثر بالسرعة الزائدة على نحو غير خطير كما  أنه نادرًا ما تسبب العوارض الاستطرادية لتسرع القلب مشاكل ما لم يكن هناك مشاكل أخرى مثل الذبحة الصدرية. ومع ذلك، إذا كان هناك ما يرغم القلب على الحركة السريعة المستمرة بدون توقف لمدة أسابيع، فيمكن القول في النهاية بأن القلب ضعيف. حتى في هذه المرحلة، غالبًا ما يكون التأثير عكوس إذا تم علاج تسرع القلب بنجاح.

لا يرتبط تسرع القلب نفسه بالخطر المتزايد من حدوث جلطات بالدم أو صدمة، ولا يتطلب في العادة علاج مضاد لتخثر الدم (تخفيف الدم). ومع ذلك، قد يوصي طببيك بتناول إسبرين. قد يتطلب تناول دواء أقوى (وارفارين) في حالة وجود اضطرابات بنظم القلب مثل الرجفان الأذيني.

كيف يتم تشخيص تسرع القلب الأذيني؟

لأن تسرع القلب ليس خطير في الغالب، لا يتطلب العلاج إلا عند حدوث أعراض. غالبًا ما يكتشف اضطراب نظم القلب على نحو متقطع وعرضي برسم القلب الكهربي ولا يتطلب علاج. ومع ذلك، إذا كنت تعاني من أعراض خطيرة أو أن سرعة القلب المتزايدة على نحو دائم تؤذن بخطورة الإصابة بتضخم القلب، فإن طبيبك قد يوصى بتناول دواء أو عمل اجتثاث قثطرة.


مستشفى "لندن بريدج"